أخبار وفنعام

الحديدي عن تصريحات السيسي: وجه رسالة إلى أمريكا واسرائيل حول سيناء

سامح عبده
علقت الإعلامية لميس الحديدي على تصريحات الرئيس عبدالفتاح السيسي عن التهديدات التي تواجه سيناء، قائلة إن كلامه اليوم لم يكن موجها فقط للإرهاب والإرهابيين، لكنه أول إفصاح عن من يديرون الإرهاب، وأول كلام موجه لمن يضعون سيناء ضمن خطتهم للاستحواذ عليها، وهما أمريكا واسرائيل، الطامعين في توطين الفلسطينيين بسيناء.
وأضافت الحديدي، خلال حلقة برنامجها “هنا العاصمة” المذاع على شاشة سي بي سي، اليوم السبت، إن هذا الأمر تم عرضه على الرئيس الأسبق حسني مبارك ورفض، وعرض على الرئيس الأسبق محمد مرسي وكان يتفاوض فيه، أما الرئيس عبدالفتاح السيسي فقد قطع اليوم علنا في الأمر، وأكد رفضه تماما للفكرة.
حين نقارن بين ما فعله الرئيس الأمريكي ترامب من إعلان القدس عاصمة لاسرائيل، وما قاله الرئيس المصري اليوم بأنه لا تفريط في الأرض، يتضح لنا، كيف رفضت مصر قرارالرئيس الأمريكي وما يطمح إليه.
وكان الرئيس عبدالفتاح السيسي، قد شهد اليوم حفل الانتهاء من حفر وتبطين أنفاق قناة السويس الجديدة، التي تصل بين سيناء ومدن القناة، ومشروعات أخرى، وخلال ذلك تطرق إلى مشروعات تنمية ستنفذ في شرق سيناء بما فيها منطقة بئر العبد المجاورة للحدود الفلسطينية، بتكلفة 100 مليار جنيه، وقال متحديا: “سيناء أرضنا، والقوات المسلحة ستقوم بكل العنف، بكل العنف، بكل العنف، ولازم بفضل الله نضع حد للإرهاب الموجود فيها، وإحنا نموت كلنا ولا حد يقرب من أرضنا”
وأضاف: “الموضوع مش بالكلام، مفيش أي تهديد خارجي تخافوا منه، كلامي قليل، مفيش تهديد خارجي، مبخافش إلا منكم انتم يا مصريين، نتحدى الدنيا كلها، إحنا مش أشرار مش متآمرين، إحنا مش طمعانين لا في خير حد ولا أموال حد ولا أرض حد، طمعانين في كرم ربنا، وهنفضل بنبني ونعمر”.
والمقسمة على 4 أنفاق 2 منها في نطاق محافظة الإسماعيلية، و2 في بورسعيد، بالإضافة إلى افتتاح كوبري الشهيد أحمد منسي العائم، وكوبري الشهيد أبانوب، على قناة السويس.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: