أدم وحواء

قلة النوم تهدد واجبات الأمومة

بقلم / غادة عبدالله

تشعر الأم بالإرهاق والتعب فهذا دوما لأنها لم تنل القسط الكافي من النوم، فالنوم الجيد يحدّ من مخاطر الإصابة بأمراض خطيرة مثل ارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب والسكر، وينطوي هذا الجانب الصحي على أهمية خاصة بالنسبة للأمهات، وهو أمر يغفل عنه الكثيرون، ولكن المشكلة لن تتوقف عند هذا الحد بعد أن أثبتت أحدث الدراسات الأميركية أن الأمهات اللواتي لا يحظين بالوقت الكافي من النوم، يملن أكثر إلى التساهل والإهمال في تربية الأطفال بشكل متوازن.

حيث سلطت الدراسة الصادرة عن جامعة إيلينوي الأمريكية الضوء على أهمية النوم وجودته بالنسبة لصحة الأمهات ولتربية الأطفال، خصوصا النوم ليلاً الذي يُعتبر إحدى ضرورات الحياة الصحية.

قلة النوم تهدد واجبات الأمومة

جاءت الدراسة عن العلاقة المباشرة بنوم الأم والتساهل في تربية الأطفال…

وأشارت إلى أن الأمهات اللاتي لا تحصلن على قسطٍ كافٍ من النوم يملن أكثر لاتباع نمط التربية المتساهل الذي يتصف بالتراخي والافتقار إلى الانضباط، ويُهملن الأطفال الذين قد يقومون بدورهم بتصرفات مؤذية أو ضارة”.

بعض أضرار قلة النوم ومخاطرها:

– تُعرّض الشخص للإصابة بأمراض خطيرة مثل السكري وأمراض القلب والضغط.

– تؤدي إلى الاصابة بتقلبات المزاج خلال النهار.

قلة النوم تهدد واجبات الأمومة

– تسبب فقدان التركيز الذي تحتاجه الأم في تربية الأطفال.

– تولد الشعور بالتعب والارهاق.

– استمرار قلة النوم على مدى أيام ستؤثر سلباً على العلاقة مع العائلة والأشخاص المحيطين بالشخص خصوصا الأولاد.

– قلة النوم تؤثر سلبا على تربية الأطفال بشكل متوازن.

قلة النوم تسبب فقدان التركيز للأم.

قلة النوم تهدد واجبات الأمومة

كيف يمكن للأم أن تحصل على القسط الكافي من النوم؟

النوم عندما ينام الطفل:

لا تستغلي هذا الوقت من أجل تنفيذ مسؤوليات ملقاة على عاتقك أو القيام بأعمال منزلية، بل اخلدي الى النوم فور نوم الطفل، لأنك تحتاجين إلى الراجة كثيرا للعناية بالصغار.

تجنبي السهر:

جرّبي الخلود الى النوم مبكراً لتكسبي أكبر قدر من الساعات في النوم المريح. واذا لم تستطيعي النوم فوراً استعيني بما يريح أعصابك ويساعدك على الاسترخاء مثل الحمام الدافئ او شرب اليانسون أو اي طريقة اخرى.

_نظمي نوم الطفل:

تنظيم النوم لطفلك يساعدك في الحد من الارهاق والتنعم بنوم هادئ وسليم. فمنذ الولادة يمكنك أن تفهمي طبيعة نوم طفلك، وبعد أشهر يمكنك أن تنظمي بنفسك هذا النوم مما يساعدك في الحصول بدورك على قسط كاف من النوم

حيث تربية الأطفال تُعد مسؤولية كبيرة ومهمة صعبة فلا بد إذاً من التسلح بكل ما يجعلها ناجحة أهمها الحصول على القسط الكافي من النوم.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: