شعر وحكايات

شاعر الجنوب يكتب : لو تعرفي حد الجنان

لو تعرفى حد الجنان
من لحظ عيونك فى الحنان
لو تعرفى….!
شبابيك لما تفتحى
شعاع ينور مطرحى
اسكر من حوديت الجمال
بين العذارا فى مسرحى
يا اللى عشقتك ألف مرة
من الطفولة للصبا…..
حوديتنا غالية و العمل
بين المشاهد و الأمل
لو تعرفى…..
أنك حديا بالغناوى فى غربتى
أحدى و أقول شهدك يطول
بين الصبايا فى الأفول
أرجع أقول لو تعرفى….
أنا و انتى شجن…
بين حضن العفن مجمعين
أبكِى عليكِ فى الصلاة
ولا تروح شمسنا لحضن مين
ما انتِ الغريبة فى الوطن
بسمة أمل لكل المعدمين
لو أحكِ فيض من غير شجن
صبحِ حزين يطلع لمين
لو تعرفى……
أن سحبت السيف أعزل عفن
يمكن أصيب قلب طبطب
ع الجبين….
يا للى الغناوى منك بسمات
شجن متفرقين…
و بين شمس الأصيل
نزع الجسد يحيا الجنين
و الصبر لو كان غنوة وطن
لأمتى الجراح تنزف أنين
لو تعرفى……

بقلم: أحمد عزيز الدين أحمد
( شاعر الجنوب )

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: