شعر وحكايات

تأملات في “قطار الحياة” العمر الضائع!!!!!

مانمر به في الحياة من انكسارات تجعلنا ننظر إلى السماء في صمت ونعجز عن التعبير عما بداخلنا ونكتفي في لحظة صادقة بالنظر إلى السماء فرب السماء يرانا ويعلم دواخلنا

فالحياة قاسية نمر فيها بأقدار صعبة ومؤلمة تبكينا وتبقي داخلنا طعما مريرا يتعبنا كثيرا ويؤلم أنفاسنا بما فيها من خذلان وخيبات وتجارب قاسية تجعلنا نكبر قبل الأوان وتسرق أعمارنا ونقف عاجزين عن فهم مايحدث!!!!

ولماذا تضيع أحلامنا وتفشل علاقتنا مع الناس بل وأحيانا مع أنفسنا .

وحين ينهك المرض أجسادنا الضعيفة وتنكسر داخلنا الرغبة في أي شيء

فلا صديق يواسيك ولا شريك يحتويك ويكون لك سكنا ولا قريب يخاف عليك ويخشى فقدك

ونصاب كثيرا بالدهشة والعجز عن الشعور بالراحة ولو للحظات قليلة

فقد أهلكتنا هزائم الحياة والوجع أصبح غطاءا لحياتنا وهي غالبا مؤلمة

وقد نحتاج في هذه اللحظات الموجعة إلى من يعيش معنا شعور الحاجة إلينا ويحاول أن يصنع داخلنا الفرح ويجعل حياتنا أقل ألما بروح جميلة يخفي بها داخله المتعب فقد عرف معنى الإيثار فنحن في حاجة إلى العطاء الإنساني والاهتمام والتواصل

لنستعيد قدرا من أعمارنا الضائعة وحياتنا المفقودة في قصص صعبة والتي تركت آثارها علينا فتغيرنا كثيرا ولم نعد كما كنا أيام كانت الأحلام جميلة والحياة سهلة

بقلم / د. ميرفت مهران

إقرأ المزيد تأملات في قطار الحياة” “التعايش مع كورونا”

تأملات في قطار الحياة ” الجدل وليس الحوار”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: