شعر وحكايات

أنت…. أنا

يَا امْرَأَةًَ أَنَا . . . .

اَشْتَاق . . . إليك

أغازل نبضي بِعِطْر

مِنْك . . . .

وَفِي وَحْدَتِي بدمعي . . .

أَلْقَاك . . . .

أَطُوف . . . .

شَوَارِع الْعِشْق . . . .

لَحَظَات . . . .

أَتَعَبَّد فِي مِحْرَابِ . . . .

الْهَوَى . . .

سَاعَات وساعات . . . .

كُلّ . . .

إبتهالاتي قَصَائِد . . . .

شِعْر . .

بآلاف الدَّعَوَات . . . .

كَي اغوص فِيك . . . .

لقاءات . . .

لَعَلّ الْفِرَاق يَحْتَضِر . . . .

وَلَا يَبْقَى شِبْر بُعْدٍ بَيْنَنَا . . .

وَلَا مَسافات . . .

فَآه . . . .

حِين أذوبُ . . . . .

بعطرك . . . .

فتحرقني شِعْرًا . . .

الْكَلِمَات . . . .

كُلّ . . .

الْحُرُوف تَغْدُو . . .

رسائلي إلَيْك . . . . .

ترسمك بِجَمِيل الصِّفَات . .

فالثغر . . . .

مَبْسَم تمددت . . . .

عَلَى جِسْرِه القُبلات . . . .

وَالْصدر . . . .

مِنْك حَدِيث بسحره . . .

فَاقَت وَقَعَ كُل الْكَلِمَات . . . . .

وجدائل الشَّعْر . .

مُسْتَرْسِلَةٌ تَرْقُص سَوَادًا

عَلَى الْأَكْتَافِ . . . .

تبوح بِاللَّيْل قَمَرًا . . .

تَوَرَّدَت مِنْه حُمْرَةً الوَجَنَات . . . .

قالت…..

كلّ شيء فيَّ،،،

صُنع بسحركَ،،،

بريق عينيَّ،،،

نبيذ شفتيَّ،،،

تفاح نهديَّ،،،

أيّها السّاحر،،،

طوّقني،،

عانقني،،

داعبني،،،

التهم تلك الشّامة ،،،،

على تخوم خصري،،،

اُنثر النّشوة. …

في سكون هذا اللّيل،،،

ومن حواليَّ،،،

أيهّا السّاهر،،،

اُكتبني على رِسْلك،،،

تراتيل حروف بوذيّة،،،،

اُرسمني على جسدك،،،

سلّما موسيقيّا حجازيّا،،،

اِرتشفني خمرة،،،

مُعتّقة نُواسيّة،،،،

تُذهب أحزانك وأحزاني،،،

ألهبْ براكيني وبراكينك،،،

زلزلْ كياني،،،

ها أنا أعطيتك الكوثر،،،

ونفثت عقدي،،،

في كلّ شريانك،،،،

اِعزفني. …

راقصني،،،

أطلقْ فوضايَ،،،

وحرّر جنوني…

لتتعانق أساوري ….

وتتهاوى كلّ أسواري ،،،

كلّ نبض فيَّ،،،،

صُنع بسحرك،،،،

أزهرتْ فصولي،،

وانفجرت ينابيع سلسبيلي،،،

فأثمرتْ مواسمي،،،

عناقا وتقبيلا..

د. محمد عطية/مصر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: