شعر وحكايات

في حضرة اﻷمنيات

في سالف اﻷزمان كانت تزدحم المشاعر واﻷحاسيس ويزدحم القلب باﻷشواق ولايبث إلا سؤالا عن هموم الآخرين ولانجلس أمام بعضنا تحت أسماء مستعارة

أسماء تمتلك صفات مختارة حفلة تنكرية حياتنا أقنعة متقنة تخفي خلفها حبا لا يبقي على شيء وحب في شراسة الكراهية وكراهية تهزم الحب ونسيان أكثر حضور من الذاكرة وكذب أصدق من الصدق نسافر في حقائب اﻷمل وتحط في مطار الصبر مانفع وعد ..بأن الزمن سيغيرشيئا..ﻷن الله يغير كل القدر عندما يتغير طبع البشر.

نهرب من خبث الابتسامة ومكيدة الصداقة. وتبقى اﻷيام الجميلة في قارورة الذكرى مللت من قنوات الضجر سأدخر كل أرق اﻷمنيات.. يالله لي عندك طلب أن تغير أطباع بعض البشر وتحفظ لنا محبة أسماء حفرت على لوحة اﻷمل

نسياني….. يانسياني

ياقدري ….ويا أملي

حاصروني ….. امتلوكني

لاتفقدوا..كلماتي أناقتها …. ولا تخلعوا شفتاي ضحكتها سأتخلى عن حقائب اللوم.. وأرتب حقائب الاعتذار وأحافظ على شعارات اﻷخلاق دون أن أدفع فواتير المبادئ فلنخلع أبواب اليأس والظلام ولنفتح نوافذ الخير فاﻹنسان لا يعيش إلا بخير وحب اﻹنسان .

الكاتبة : حنان عابد

إقرأ المزيد “قصة قصيرة ” إلا علبة الكبريت ……!!

وحدها دمشق تستحق العشق

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: