أدم وحواءعام

ديسمبر حبك



بقلم : ولاء الرازقي
“في ديسمبر تنتهي الأحلام”

عنوان رواية أعادت إلي ذكرى ثورات روحي وتمردها أمام طغيان حبك!!!
فهل لحبك من ديسمبر؟!!
أتو ق الى ذلك العمر الذي سيشهد ديسمبر حبك….الذي أعلن فيه تحرري من أستعمارك ،جبروتك ،سطوتك على عمري!
أحلم بالعمر الذي أنهي فيه أستيطانك لطيات قلبي !
أنتظر ذاك اليوم الذي سأحشد فيه مقاومتي وأخمد ثورات جوارحي التي أستعذبت خضوعها لقلبك وانهي تمردها على سلطة عقلي!
أحتاج أن أشنق آمال لقاء وأحلام عودة لا تزال معلقة بمقصلة عشقك!
أشتاق الى وطن رحب يتسع لي فلقد ضاق بي منفى بعدك!
أتلمس أن أزيل عبق ماضي تزكمت به أنفي وكل خلايا جسدي واركض صوب حدائق رحبة وبساتين امل أستعدادا ليناير مقبل!


فهل سأنجح سيدي هذه المرة وتحقق ثوراتي أهدافها؟!!

أم سيظل حبك أسرا وقيدا وأعوام متصلة ليس فيها ديسمبر!!!
رئيس قسم هو وهي : داليا طه

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: