حياة الفنانين

” ريم درويش ” المسرح عشقي ويحقق لي متعة العمل..لكن التلفزيون يحقق شهرة ونجومية أكثر

أنا بعيدة عن الشاشة بسبب الظروف التي يمر بها بلدنا من جهة ،وقلة الأعمال الدرامية

العمل الذي اعتبره انطلاقة حقيقية بالنسبة وكان ببداياتي هو “كسر الخواطر “

للأسف نحن في وسطنا الفني كثير من الشللية والمحسوبيات والتنازلات

إعطاء الفنان السوري حقه واحترام مسيرته الفنية الغنية بالخبرة

أنا ضد عمليات التجميل التي هي مجرد موضى أو تشبه بشخص معين

فنانة متألقة تخرجت من المعهد العالي للفنون المسرحية ، قدمت الكثير من المشاركات في المسرح القومي والتي بدأت ب” قبعة المجنون “للمخرجة الراحلة مها الصالح ،وغيرها الكثير ، قدمت الكثير من الاعمال الدرامية ،تختار أدوارها بدقة واهتمام ، الفنانة ريم درويش ضيفة سحر الحياة

إعداد وحوار / ريما السعد 

اهلا ومرحبا بك الفنانة ريم درويش؟

قدمتِ العديد من الاعمال وكانت ذات بصمة حدثينا عنها و ماهو العمل الذي يعتبر انطلاقة حقيقية بالنسبة لك في الدراما ؟

قدمت الكثير من الأعمال وكان لها بصمة ..في أشواك ناعمة ..قاع المدينة وغيرها وأخرها كانت في عناية مشددة ..لكن العمل الذي اعتبره انطلاقة حقيقية بالنسبة وكان ببداياتي هو “كسر الخواطر ” للمخرج نزير عواد

الفنانة ريم درويش لاحظنا بالفترات الماضية عدم ظهورك على الشاشة لماذا ؟وهل تعتبرين نفسك مظلومة فنياً؟

أنا بعيدة عن الشاشة بسبب الظروف التي يمر بها بلدنا من جهة ،وقلة الأعمال الدرامية بالإضافة للعروض التي عرضت علي لم تكن بالمستوى الفني المناسب .

لا أستطيع القول عن نفسي أنني مظلومة لأنه حالي كحال الخريجين والفنانين اللذين يعاركون في هذا الوسط ،لكن للأسف نحن في وسطنا الفني كثير من الشللية والمحسوبيات والتنازلات ،لكل شركة لها جماعتها ،وللاسف نفتقد لآلية الفنان المناسب ، لذلك اعتبر نفسي مثل كثير من الأشخاص الذين حقهم مهضوم ،وأمنيتي بالنهاية أنه لا يصح إلا الصحيح

هل النقابة تقوم بدورها الحقيقي مع الفنانين ؟

دور النقابة يجب أن يكون دعم الفنان وحمايته وتأمين فرص عمل لائقة ،لكن للأسف دور النقابة من وقت طويل غير فعال ولحد الآن ،ويعود السبب النمطية الموجودة في النقابة هناك قانون لكن دون تطبيق ،ونحن الفنانين تعبنا جداً في مطالبة النقابة بحمايتنا وتأمين فرص عمل أولاً كخريجين وثانياً كامنتسبين لهذه النقابة ولكن “دق المي وهي ” المفروض يكون في تغيير بالنقابة ،يستلمها شباب لديهم معرفة وفكرة عن الصعوبات والتحديات التي يتعرض لها الفنان …..وليس أنا استلمت كرسي وليس لي دخل في غيري”. لذلك النقابة ليس لها أي دور فعال؟؟؟

ماذا يريد الفنان السوري من القائمين على المشهد الثقافي السوري؟

إعطاء الفنان السوري حقه واحترام مسيرته الفنية الغنية بالخبرة ،لدينا فنانين مخضرمين خارج البلد مكرمين ومعززين ،لكن عندنا لا بوجودهم في الحياة كرموا ولا بعد مماتهم كرموا على مسيرتهم الفنية والتي تعتبر تاريخ مشرف نفتخر فيها،ثانياً إبطال الاستخفاف بعقول المشاهد، عندنا في سوريا المتلقي مثقف يمتلك خبرة ثقافية قادر التمييز بين المشهد الفني الغني المميز وبين المشهد الفني الفارغ الهزيل ،ويميز هذا فنان مبدع وعنده خبرة وموهبة فنية وبين الفنان المتسلق الذي يفتقر لكل مقومات الفن السوري الأصيل ،لذلك نرى النتائج الغير مرضية والمستوى المتدني بالمشهد الثقافي

أيهما تفضل ريم العمل بالمسرح او التلفاز ايهما الاقرب لك؟

لا شك أن المسرح أبو الفنون ،وأنا خريجة المعهد العالي للفنون المسرحية فـ المسرح عشقي، الوقوف على خشبة المسرح أمام مئات من الجماهير اتصال مباشر بيني وبينهم وتفاعل ، فهذا متعة بالنسبة لي أحس بإنجاز و إبداع في تقديم وتقمص الشخصية ،لكن الوقوف أمام الكاميرا وملايين الناس تراك هذا يحقق شهرة ونجومية لكن لا يحقق لي متعة العمل مثل المسرح .

لذلك لا أستطيع أن أقول أني أفضل المسرح أكثر من التلفاز ،أقول أن المسرح يحقق لي متعة العمل من خلال التفاعل مع الجمهور أكثر من متعة العمل بالتلفزيون

هل ندمت على تقديم عمل من اعمالك ؟

لم أندم على أي عمل قدمته من أعمالي لأنني بكل بساطة أختار اعمالي بدقة ومقتنعة بها ،لذلك أنا مقلة لأنني اختارها بعد دراسة وتدقيق

مارأيك في الدراما التلفزيونية خلال الفترة الأخيرة ؟وهل صنعت نجوما برأيك؟ ومتى يجب أن نطلق على الفنان لقب نجم ؟

الدراما السورية خلال هالفترة كانت ضعيفة كثيراً ،لأسباب كثيرة ممكن غياب الانتاج والمخرجين الكبار ،غياب الممثليين الحقيقيين المبدعين أو تغييب بعض الممثلين ،غياب الكُتاب المبدعين الفنيين

والدراما إذا صنعت نجوم في هذه الفترة فـ سيكونوا مؤقتين لم يستمروا لأن مايطلع بسرعة يهبط بسرعة

ولقب النجم يطلق على الفنان الذي يبدع بدور ويلعب الكراكتر بطريقة مختلفة فيها نوع من التميز والإبداع يقدم الشخصية بإتقان ،يطور أدواته الفنية ويجتهد على نفسه ،هناك الكثير من الفنانين قدموا أعمال كثيرة وبطولة لكن للاسف لم يحققوا بصمة ،لأن الغاية كانت الحضور وكثرة الأعمال ،الفنان الحقيقي الذي يحقق بصمة فنية لا تنسى بعملاً حتى لو كانت من خلال عمل واحد هذا يستحق لقب نجم .

نلاحظ الكثير من التنمر على صفحات السوشيال وإطلاق الكثير من الشائعات على الفنانين برأيك بماذا افادت السوشيال ميديا؟

للأسف نحن لم نأخذ من التكنولوجيا غير الشيء السيء ،بينما غيرنا طورها وسخرها بالشكل الجيد ،لان السوشيال ميديا هي المستقبل وخاصة بهذه الظروف التي نعيشها وخاصة جائحة كورونا

حدثينا عن علاقاتك بالوسط الفني من حيث الصداقات هل هناك صداقات حقيقية ام علاقات عمل ومصالح؟

علاقتي بالوسط الفني علاقة عمل لا غير ،لدي الكثير من الزملاء لكن زملاء عمل أكنُ لهم كل الاحترام والتقدير ، لايوجد صداقات حقيقية لا بالوسط الفني ولا بأي وسط فهي علاقات عمل ومصالح .

في الأونة الأخيرة كثرت عمليات التجميل بصورة غير طبيعية وتغير بالشكل بشكل كبير.. هل انت مع عمليات التجميل ولاي حد؟

أنا لست ُ ضد عمليات التجميل إذا كان هناك غلط في الشكل يحتاج لتصحيح ، لكن أنا ضد عمليات التجميل التي هي مجرد موضى أو تشبه بشخص معين ،ولاحظنا وجود فنانات بالوسط للاسف بسبب عمليات التجميل غير قادرين يعبروا عن اي شي مافي ريأكشن ،هناك تشابه كبير وجمود ،بينما بأوروبا عمليات التجميل حتى تخدم الشخصية أو الدور ،للأسف عندنا المظاهر عم تشتغل

هل هناك من خذل الفنانة ريم وماذا تقولين له؟

أنا لا اعتمد في حياتي على أشخاص لكن اعتمد بحياتي على أهداف وأحاول تحقيقها وفي حال فشلت مابحس بخذلان بالعكس بحاول مرة ثانية وبكون مصرة أكثر ،هناك كثير من الاشخاص مروا بحياتي وسقطوا منها لقلة الوفاء وهناك ناس بقيت وعبروا عن وفائهم لي.

ماذا تعملت من الحياة؟

علمتنا الكثير ولا نستطيع قول ماتعلمنا منها بجملة واحدة ،تعلمت من تجاربي وطول مانحن فيها سنتعلم أكثر ،تعلمت القوة لا أضعف ،و مواجهة الصعوبات والظروف وكيف انهض ما أسقط عند أول عاصفة ،وتعلمت بأن يكون عندي هدف .

هل هناك من جديد للفنانة ريم ؟

لا جديد حالياً عبارة عن عروض ووعود وخاصة بسبب الظروف التي نمر بها ،إن شاءالله موعدين ويارب نخلص من هذا الوباء بخير

رسالة عتب لمن تبعثها الفنانة ريم ؟ ورسالة شكر لمن ترسليها؟

ليس هناك أحد معين أوجه له عتب ،لكن أعتب على كل إنسان تخلى عن ضميره وإنسانيته بالحياة ،ورسالة شكر أولاً لله ،بشكر أهلي أبي أمي أخوتي لأنهم بحانبي ،وبشكر كل إنسان مازال محافظ على مبادئه وقيمه بالحياة .

كلمة أخيرة تودين أن نختم بها الحوار ؟

بتمنى السلام والآمان لبلدي سورية،ترجع سورية مثل قبل وأحسن ..بتمنى الناس تحب بعضها .

بشكركم وبشكر مجلتكم الكريمة على هذا اللقاء الجميل وإتاحة الفرصة لي بالتحدث ،وإن شاءالله منلتقي بظروف أحسن

وبتمنى يعم السلام والأمن بالوطن العربي كله

إقرأ المزيد لينه ياسين النويلاتي ” عملي الإعلامي مرآتي .. ومبادئي هي منهج حياتي

“رجاء يوسف ” النقابة لم تكن يوما مع الفنان ..وأتمنى من شركات الإنتاج أن تأخذ بإيدينا

“كلودا الشمالي ” اليوم أصبحنا بعصر الغنية ونقطة التحول الكبيرة بالنسبة لي يا حبيب الروح

“وفاء موصلي ” “مرّر المخرج فترة انقضاء 10 سنوات برشاقة وإيقاع سريع فلم تقع المشّاهد في مطب الملل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: